الصفحة الرئيسيةفليكرتويترصفحة المعهد على الفيسبوك
الصفحة الرئيسيةرؤيتناأهداف المعهدلائحة المعهدشروط القبولاتصل بنا

المعهد العالي للهندسة وتكنولوجيا المنسوجات

المعهد العالي للهندسة وتكنولوجيا المنسوجات بالمحلة المعتمد طبقا للقرار الوزارى رقم 4251 لسنة 2012 مؤسسة أكاديمية تطبيقية، يهتم بكل ما يتعلق بالتعليم الجامعى والبحث العلمي وخدمة المجتمع والارتقاء به حضارياً فى مجالات هندسية، ويطبق المعهد برامج تعليمية قادرة على إعداد خريجين متخصصين ومزودين بأصول المعرفة وطرق البحث المتقدمة. ويعتبر المعهد مصدراً أساسياً لاستثمار وتنمية الثروة البشرية بما يحقق الربط بين التعليم الجامعى وحاجات المجتمع ومراكز الإنتاج.

شاركنا الآن على صفحتنا على الفيسبوك

شروط القبول

يقبل المعهد الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة القسم العلمي (علوم ورياضيات) أو مايعادلها وفقا لشروط القبول التي يحددها المجلس الأعلى للجامعات...

المزيد

لائحة المعهد

يهتم المعهد بكل ما يتعلق بالتعليم الجامعى والبحث العلمى، لخدمة المجتمع والارتقاء به حضارياً فى مجال النسيج و الملابس و الإلكترونيات، متوخية فى ذلك المساهمة...

المزيد

أهدافنا

يهدف المعهد إلى إعداد خريجين قادرين على العمل في مجالات النسيج والملابس والإلكترونيات على مستوى المهندسين. كما يهدف إلى التخطيط والتصميم...

المزيد

رؤيتنا

التطوير والتحديث المستمر للوصول بالمعهد خلال سبعة أعوام ليكون أحد المراكز العلمية المتميزة في مجالات النسيج والملابس والإلكترونيات و اكتساب ثقة المجتمع على...

المزيد
يهتم المعهد بكل ما يتعلق بالتعليم الجامعى والبحث العلمى، لخدمة المجتمع والارتقاء به حضارياً فى مجالات النسيج والملابس والإلكترونيات، متوخية فى ذلك المساهمة فى رقى الفكر، وتنمية الذوق والقيم الإنسانية، ويختص بتزويد البلاد بالخريجين المزودين بأصول المعرفة وطرق البحث المتقدمة. ويعتبر المعهد مصدراً أساسياً لاستثمار وتنمية الثروة البشرية عن طريق تنمية العقلية الإبتكارية بما يحقق الربط بين التعليم الجامعى وحاجات المجتمع ومراكز الإنتاج. كما يهتم المعهد بتوثيق الروابط الفنية والعملية والثقافية مع الكليات والجامعات والهيئات العلمية المصرية والأجنبية.

يتولى المعهد من خلال الدراسة به على مستوى مرحلة البكالوريوس، تنمية العقلية الابتكارية، للعمل فى مجالات التصميم والإنتاج وحل مشاكلهما من خلال البحث والتطوير كل فى تخصصه في إطار المعايير القومية NARS كمعايير مرجعية.